555555555555555

خادم الحرمين الشريفين يوجه بمضاعفة الجهود لخدمة المعتمرين

الوطن 0 تعليق 69 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء السعودي، مساء الاثنين، في قصر الصفا بمكة المكرمة.

وفي بداية الجلسة، أكد خادم الحرمين الشريفين، أن المملكة العربية السعودية تعتز وتتشرف بما تبذله من جهود وما تقوم به من عناية واهتمام وتطوير وبناء وتوسعات في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، لتوفير أعلى درجات الراحة والسكينة والأمن والاطمئنان لجميع المسلمين.

ووجه بمضاعفة الجهود لتوفير المزيد من الراحة والاطمئنان للمعتمرين والزوار خلال هذه الأيام التي تشهد كثافة كبيرة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

وأوضح وزير الدولة عضو مجلس الوزراء وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور عصام بن سعد بن سعيد عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء رفع الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على ما تحظى به المدينتان المقدستان مكة المكرمة والمدينة المنورة من اهتمام بالغ وعناية كبيرة لتمكين قاصديهما من أداء مناسكهم في أجواء إيمانية مفعمة بالأمن والطمأنينة والراحة واليسر.

مثمناً في هذا السياق ما تفضل به خلال زيارته للمدينة المنورة من تدشين عدد من المشروعات التنموية الجديدة بتكلفة إجمالية تقدر بـ4 مليارات و114 مليون ريال.

وبين أن مجلس الوزراء أطلع على عدد من التقارير عن مجريات الأحداث وتطوراتها في المنطقة والعالم، ونوه بعمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وما تشهده من تطور في المجالات كافة.

وأكد أن المباحثات التي تمت خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مع الرئيس باراك أوباما، والفريق الاقتصادي للرئيس الأمريكي وعدد من المسؤولين في الشركات الأمريكية المتخصصة، وما جرى خلالها من استعراض لأفضل السبل لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في ظل رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وبرامجها الاقتصادية الطموحة بما فيها برنامج التحول الوطني، ستسهم في تعميق هذه العلاقات ومتانتها وفي تعزيز أواصر التعاون المشترك، بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وثمن المجلس ما عبر عنه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لدى لقائه بسمو ولي ولي العهد من ثناء على ما تقدمه المملكة من مساعدات للنازحين السوريين وللدول النامية، وتنويه بدور المملكة القيادي في المنطقة والعالم ودعمها القوي للأمم المتحدة ومؤسساتها منذ التأسيس.

كما أعرب المجلس عن تطلعه لنتائج زيارة ولي ولي العهد للجمهورية الفرنسية ولقائه الرئيس فرانسوا هولاند وعدد من المسؤولين الفرنسيين، وما سيتم خلالها من بحث للقضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك وأوجه التعاون بين البلدين الصديقين.

وعبر مجلس الوزراء عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للانفجار الذي استهدف موقعاً عسكرياً لخدمة اللاجئين على الحدود الشمالية الشرقية للأردن، والتفجيرات الإجرامية التي وقعت في بلدة القاع اللبنانية، والهجوم الذي استهدف فندقاً في العاصمة الصومالية مقديشو.

شاهد الخبر في المصدر الوطن




0 تعليق