تويتر اخبار ليبيا

قوات أمريكية تغادر العراق.. والجيش السوري يصد هجومًا على حمص

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اشترك لتصلك أهم الأخبار

وصلت تعزيزات عسكرية تركية جديدة، أمس، إلى الحدود مع سوريا، فيما ذكر مصدر أمنى عراقى أن رتلا عسكريا أمريكيا يضم أكثر من 50 شاحنة غادر الأراضى العراقية باتجاه سوريا.

وينتظر أن يتوجه وفد تركى، اليوم، إلى العاصمة الروسية موسكو، لبحث أزمة إدلب مع المسؤولين الروس. وبحسب مصادر سورية، فإن مواقع تابعة للجيش السورى في ريف حلب الشمالى قد تعرضت أمس لقصف صاروخى تركى.

ووفق المصادر ذاتها، فإن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)، وجماعات مسلحة تشن هجوما بدعم مدفعى تركيا على مواقع للجيش السورى في ريف حلب الغربى، فيما نجح الجيش السورى في إفشال هجوم إرهابى استهدف مصفاة حمص بالطائرات المسيرة المفخخة.

وقالت وكالة الأنباء السورية «سانا»، في بيان مقتضب، إن الجيش العربى السورى تمكن من تعطيل وإنزال 5 طائرات مسيرة إلكترونياً كانت تحاول استهداف مصفاة حمص، فيما طالبت منظمة «هيومان رايتس ووتش» الأوروبيين بالضغط على روسيا لوضع حد للأزمة الإنسانية، بعدما أجرى الرئيس التركى رجب طيب أردوغان محادثات مع نظيريه الأمريكى والروسى.

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الروسى، سيرغى لافروف، أن انتصار الرئيس السورى بشار الأسد بإدلب، آخر معاقل الفصائل المعارضة المسلحة في سوريا، أمر «حتمى». وأكد لافروف، خلال مؤتمر ميونخ السنوى لمناقشة قضايا دفاعية ودبلوماسية، أن «الانتصار على الإرهاب أمر حتمى». وتابع قائلا: «أعلنت الولايات المتحدة قضاءها على تنظيم داعش. لكن الوحش عاد».

وذكر مصدر أمنى عراقى، أمس، أن رتلا عسكريا أمريكيا يضم أكثر من 50 شاحنة غادر الأراضى العراقية باتجاه سوريا. وتأتى مغادرة قوات أمريكية للعراق وسط تزايد الهجمات ضد المصالح الأمريكية في البلاد منذ أواخر العام الماضى. وصباح أمس، سقطت عدة صواريخ قرب السفارة الأمريكية في بغداد، ودوت أصوات صفارات الإنذار في أنحاء مجمع السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء المحصنة، وفقا لمصدر عسكرى أمريكى ولدبلوماسى يقيم في منطقة قريبة.

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com